عادي اسوي مساج وعندي الدوره وأهميته المساج لصحة الجسم والعقل

samar samy
2023-09-10T19:33:36+02:00
معلومات عامة
samar samyتم التدقيق بواسطة nancy25 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر

عادي اسوي مساج وعندي الدوره

في وقت الدورة الشهرية الكثير من النساء يشعرن بالتوتر والاستجداء والآلام العضلية.
ولكن للحد من هذه الأعراض الغير مريحة، فإن القيام بجلسة مساج يمكن أن يكون له تأثير إيجابي كبير على المزاج والراحة العامة للمرأة.
لذلك، فإن القدرة على أن تقوم بجلسات مساج في هذه الفترة تعد أمرًا عاديًا ومستبعدًا تمامًا.
جلسات المساج يمكن أن تخفف الآلام والتوتر وتعزز الاسترخاء.
الجلسات المساج تستهدف مناطق الجسم التي يصعب على المرأة تنفيذ تمارين وحركات فيها خلال فترة الدورة.

أهميته المساج لصحة الجسم والعقل

  • تخفيف التوتر العضلي: يعمل المساج على تخفيف التوتر العضلي وتنشيط العضلات المتجمدة.
    وبالتالي، يساعد على تحسين المرونة والحركة في الجسم.
  • تحسين الدورة الدموية: يساعد المساج في تحسين الدورة الدموية من خلال تنشيط تدفق الدم في الأنسجة والأعضاء.
    وبالتالي، يتم تحسين تغذية الأنسجة وإزالة السموم والفضلات.
  • تحسين المزاج والعافية العامة: يعمل المساج على تحرير الهرمونات السعيدة في الجسم مثل الإندورفين والسيروتونين، مما يؤدي إلى تحسين المزاج والشعور بالراحة والسعادة.
  • تقليل الألم: يساعد المساج على تخفيف الألم المزمن والعرضي، مثل آلام الظهر والعنق والصداع.
    كما يعتبر وسيلة فعالة لتخفيف الألم بعد الإصابات الرياضية أو الجراحات.
  • تحسين النوم: يساعد المساج على تحسين جودة النوم وزيادة فترة النوم العميقة.
    وهذا بدوره يساعد على الاسترخاء وتجديد الطاقة في الجسم والعقل.
أهميته المساج لصحة الجسم والعقل

 فوائد المساج أثناء الدورة الشهرية

تُعتبر الدورة الشهرية فترة مزعجة ومؤلمة للكثير من النساء.
ومن الطرق المثلى للتخفيف من آلام الدورة الشهرية هو الاستعانة بفوائد المساج.
فالمساج يعتبر وسيلة فعالة لتخفيف الألم وتهدئة العضلات المشدودة خلال فترة الدورة الشهرية.
وفيما يلي سنستعرض بعض فوائد المساج أثناء الدورة الشهرية:

• تخفيف الألم: يساعد المساج في تخفيف آلام الدورة الشهرية والتشنجات العضلية المصاحبة لها، حيث يعمل على تحريك الدم في الجسم وتحفيز الإفرازات الهرمونية المسؤولة عن تخفيف الألم.

• تحسين المزاج: يساهم المساج في تحسين المزاج والحالة العامة للمرأة خلال فترة الدورة الشهرية.
فإنه يساعد على تحرير الإحساس بالسعادة والراحة العامة، ويقلل من التوتر النفسي الذي قد يترافق مع هذه الفترة.

• تخفيف التورم والانتفاخ: يعاني الكثير من النساء من التورم والانتفاخ خلال فترة الدورة الشهرية، ويمكن أن يسبب ذلك شعورًا بالضيق وعدم الراحة.
يعمل المساج على تحفيز تدفق السوائل في الجسم وتنشيط الدورة الدموية، مما يساهم في تقليل التورم والانتفاخ.

• تعزيز الاسترخاء والنوم الهادئ: يعتبر المساج وسيلة فعالة للتخلص من التوتر والقلق الناجمين عن الدورة الشهرية، حيث يعمل على تهدئة العضلات وتخفيف الإجهاد.
وبالتالي يساعد المساج على تحقيق حالة من الراحة والهدوء، وبالتالي تحسين جودة النوم.
مع ذلك، يجب على المرأة الحرص على استشارة الطبيب المختص قبل البدء في أي نوع من أنواع المساج أثناء الدورة الشهرية، للتأكد من عدم وجود أي تعارض مع أي حالة صحية خاصة لديها.
كما ينصح بالتركيز على المساج اللطيف والمريح وتجنب أي ضغط قوي أو حركات مفاجئة أثناء المساج.

 فوائد المساج أثناء الدورة الشهرية

تأثير المساج على الألم والتوتر الناجم عن الدورة الشهرية

يعاني الكثير من النساء من الألم والتوتر الناجم عن الدورة الشهرية، ولذا فإن التدليك يمكن أن يكون علاجًا فعالًا لتخفيف هذه الأعراض.
تعمل جلسات المساج على تحرير التوتر في العضلات وتعزيز الدورة الدموية، مما يساعد في تخفيف الألم الحاد وتخفيف الشد العصبي الناجم عن التقلصات المهبلية.
بالإضافة إلى ذلك، فإن تأثيرات المساج تشمل زيادة إفراز الإندورفينات وهي المواد الكيميائية التي تعمل كمسكنات طبيعية وتحسن المزاج.
لذلك، يمكن أن يكون المساج مساعدًا قويًا في التخفيف من الألم والتوتر الناجم عن الدورة الشهرية.

تأثير المساج على الألم والتوتر الناجم عن الدورة الشهرية

أفضل تقنيات المساج للتخفيف من الأعراض الدورية

المساج يعمل على تحسين الدورة الدموية وتخفيف الضغط والتوتر في الجسم.
يمكن استخدام عدة تقنيات مختلفة لتحقيق أفضل نتائج. تشمل هذه التقنيات التدليك السويدي والتدليك بالأعشاب والتدليك بالحجارة الساخنة والتدليك بالزيوت العطرية.
يعمل التدليك السويدي على تخفيف العضلات المشدودة وتحسين الحركة العامة.
أما التدليك بالأعشاب فيستخدم النباتات الطبية لتهدئة الأعصاب وتحفيز الدورة الدموية.
ويعتبر التدليك بالحجارة الساخنة فعالًا في تخفيف الألم وتهدئة العضلات.
أما التدليك بالزيوت العطرية فيعمل على تحفيز الحواس وتحقيق الاسترخاء.

أمور يجب مراعاتها قبل إجراء أي نوع من أنواع المساج

هناك بعض الأمور التي يجب أن يراعيها الشخص قبل إجراء أي نوع من أنواع المساج.
أولاً وقبل كل شيء، ينبغي على الفرد التأكد من أنه بصحة جيدة ولا يعاني من أي حالة صحية تعوقه من الاستمتاع بالمساج.
يجب عليه أيضاً التأكد من تواجد مدرب محترف ومؤهل في مكان العملية والتأكد من سمعته وتجارب المرضى السابقين.
بالإضافة إلى ذلك، يجب على الشخص أن يحدد نوع المساج الذي يرغب في إجرائه والتحدث مع المدرب عن التدابير الوقائية والأدوات المستخدمة.
ينصح أيضاً بمراعاة المواد المستخدمة في المساج والتأكد من عدم وجود حساسية أو تفاعل سلبي تجاهها.
الالتزام بجدول وتواريخ المساج أيضا مهم للحصول على فوائده المطلوبة بشكل صحي.

أهمية استشارة الطبيب قبل إجراء المساج

تعد استشارة الطبيب قبل إجراء المساج أمرًا ضروريًا ومهمًا للحفاظ على صحة الشخص وضمان سلامة الجسم.
يعتبر الطبيب الخبير في تشخيص المشاكل الصحية وفهم الظروف الطبية الفردية لكل شخص.
قد يكون الشخص يعاني من حالة صحية أو إصابة معينة قد تؤثر على فعالية المساج أو قد تزيد من المشاكل والمخاطر.
يتحقق الطبيب من صحة الشخص ويقدم توجيهات فردية قبل البدء في جلسات المساج.
بعض الأمور التي يمكن أن يقيمها عند استشارة الطبيب هي الحالات المزمنة المعروفة أو الأمراض المعدية لمنع انتقال العدوى إلى الآخرين.
كما يتحقق الطبيب من مخاطر المساج في حالة الحمل أو التعافي من إصابة أو عملية جراحية.

 التوجيهات العامة للقيام بالمساج خلال الدورة الشهرية

  1. التشاور مع الطبيب: قبل البدء في أي جلسة مساج، يجب على المرأة التشاور مع طبيبها لمعرفة ما إذا كانت هناك أي قيود صحية خاصة تحتاج إلى الانتباه إليها أثناء الدورة الشهرية.
  2. استخدام الضغط المعتدل: ينصح بتجنب التدليك العميق أو الضغط الشديد خلال الدورة الشهرية، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الألم والتعب.
    بدلاً من ذلك، ينصح بالتركيز على الضغط المعتدل واللطيف لتخفيف الألم وتحسين الراحة.
  3. استخدام الزيوت اللازمة: يمكن استخدام بعض الزيوت الأساسية المهدئة مثل زيت اللافندر أو زيت الكاموميل خلال جلسة المساج.
    هذه الزيوت تساعد في تخفيف الألم والتهدئة العامة للجسم.
  4. تجنب البطن والظهر السفلي: ينصح بتجنب تدليك البطن والظهر السفلي بشكل مباشر خلال فترة الدورة الشهرية، حيث قد يسبب ذلك ضغطًا على الأعضاء الحساسة وزيادة الألم.
  5. الاسترخاء والاستجمام: يعتبر المساج فرصة للاسترخاء والاستجمام، لذا ينصح بضمان وجود بيئة هادئة ومريحة أثناء الجلسة.
    يمكن استخدام الموسيقى الهادئة أو العبير الناعم لإضافة جو من الاسترخاء والهدوء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *