ينقسم الحديث من جهة تعدد طرقه إلى قسمين متواتر وآحاد.

nancy
أسئلة وحلول
nancyتم التدقيق بواسطة Esraa10 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر

ينقسم الحديث من جهة تعدد طرقه إلى قسمين متواتر وآحاد.

الإجابة الصحيحة: صح.

يشير الحديث المتواتر إلى الحديث الذي تكون فيه عدة طرق لنقله، فرواة هذا الحديث يتوافقون على صحته بدون اختلاف، ويكون لهم شهرة بين العلماء.

أما الحديث الآحاد فهو الحديث الذي لا يوجد فيه تواتر رواة، بمعنى أنه ليس له عدة طرق لنقله، ويحكم على صحته من خلال شروط الحديث المختلفة. وهناك ثلاثة أنواع من الحديث الآحاد وهم: المشهور والعزيز والغريب.

يمكن توضيح الفرق بين الحديث المتواتر والحديث الآحاد من خلال الجدول التالي:

الحديث المتواترالحديث الآحاد
التعريفعدة طرق لنقلهطريق واحد لنقله
الرواةرواة متوافقون على صحته بدون اختلافراوي واحد أو اثنين لنقله
الشهرةيحظى بشهرة بين العلماءغير مشهور بين العلماء
الأنواعلا يوجد أنواع محددةمشهور، عزيز، غريب

بالتالي، يمكن القول أن الحديث المتواتر يعتبر موثوقًا وصحيحًا ويحظى بشهرة كبيرة بين العلماء، بينما يحتاج الحديث الآحاد إلى تحليل ودراسة دقيقة لتحديد صحته وضعفه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *